دعاء و بشرى

 

لا تستغربوا من غياب علامات الاستفهام أمام جمل قصيدتي  … 

فأنا لا ابحث عن أجوبة …

لكن ضعوا من علامات التعجب ما شئتم …

 فرغت تواً من قراءة رواية “رحيل المرافئ القديمة”  لغادة السمان التي جسدت فيها حالة اليأس و مشاعر النكسة  التي أصابت الشعوب العربية و خاصة المثقفين بعد نكبة 67

و بعدما اخترق حزن غادة البادخ صروح قلبي وسرت كلماتها في شراييني وجدت قلمي ينبض بهاته السطور…

صدقاً  “الكاتب ساحب”   :))

***

لم تفلت العطر من وريقات الزهرة

وغادرت قطع السكر القهوة … 

لم بث القمر على شاشته الفضية “مغلق لأسباب مجهولة ” …

و تدلى من السماء بدله مصباح مكسور

لم جمعت الشمس ذيول ثوبها و ألقت بجسدها في المحيط

وتركت الأرض تتجمد من الغياب   

لم اجتثت الكلمات الحلوة من قلب القصائد  

و تركت حصائد تسقى موتاً و رماد

لم اختنق صوت فيروز في ذاك المقطع الذي أحبه 

و لم صارت كلمات أميمة تزحف كجيوش نمل متوحش تلدغ ذاكرتي

لم صار الحزن فجأة قاتلاً بالأجر يتربص بنا على حدود الحلم  

ولم زرعوا بذور الأمل في حقل ألغام

***

عندما عزت الأجوبة

رميت بكرات الأسئلة الملتهبة في محيط اليقين

وافترشت في عتمة الليل سجاداً و روحي  

سقيت السجاد بدموعي

 لتنبت على جنباته ورود الرضا

سألت الذي يعلم ولا أعلم

وأيقنت الإجابة

***

وجاءتني البشرى

مصباحا من نور سيضيء الأكوان

سيعود للورد عبيره

وسأشرب قهوتي بطعم العسل

 سينير القمر كإبتسامة رضيع  

و ستحرق الشمس الحزن الذي نما على جلدي

ستعود الكلمات الحلوة أطواق ياسمين في أعناق القصائد

و سيشفى صوت فيروز

 سأعلق أغاني أميمة لوحات فرح على جدران ذاكرتي

وأنفي الحزن إلى جزر النسيان … 

و سأعود أبتسم

أ ب ت س م

فاطمة الزهراء جوهري

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: